تُعد الحناء صبغةً نباتيةً طبيعيةً، ومفيدةً، وتُستخدم لصبغ الشعر وتلوينه باللون البني المُحمر، أو غيره، وذلك بحسب نوعها المُستخدم، وتُستخرج من نبات الحناء المُزهر المشهور بصبغته الحمراء البرتقاليّة التي تُعرف باسم لاوسون، لكن تجدر الإشارة إلى أن عملية صبغ الشعر بالحناء تختلف عن طريقة استخدام الأصباغ التجارية؛ إذ إن العملية قد تكون فوضوية بعض الشيء خاصةً عند استخدامها لأول مرّةٍ، كما قد تتطلب القيام بعدة جلساتٍ لتغطية الشيب، أو الشعر المصبوغ كيميائيًا، إضافةً لوجوب تركها مدّةً زمنيةً أطول من الصبغات التقليدية لضمان الحصول على صبغةٍ جميلة، لكن كم تُقدر المدة الزمنية المناسبة لتلوين الشعر بالحناء؟ في هذا المقال إجابة على ذلك.[١]


كم يستغرق وضع الحناء على الشعر

تستغرق الحناء مدةً زمنيةً تتراوح بين ساعتين إلى أربع ساعاتٍ حتى يثبت لونها على الشعر، وتُصبغ خيوطه بها كليًا، لكن بشكلٍ عام كلما طالت المدة الزمنية التي تُترك بها على الشعر كلما اتسق لونها وتشبع بالخيوط فيُصبح لون الشعر أكثر عُمقًا وحيويّة، وبالتالي يُمكن تركها عليه مدةً تصل إلى 6 ساعاتٍ لغاية الحصول على لونٍ عميق وحيوي وأكثر جاذبية، كما تجدر الإشارة إلى أن توفير الدفء، والرطوبة، ودرجة الحرارة المناسبة لصبغة الحناء؛ جميعها عوامل تُساعد على تطوّر اللون، وتغلغله في خيوط الشعر بالتزامن مع مدّة تركها عليه، وبالتالي يُوصى بتغطيّة الشعر بقبعة الاستحمام، أو بغطاءٍ بلاستيكي، ولفه بها لإبقاء الحناء دافئة ورطبة، وتثبيتها أكثر خاصةً إذا كان الطقس باردًا، إضافةً لتوفير حمايةٍ أكبر للملابس ومنطقة الجلوس بدلًا من التلوث بها.[٢]


كيفية وضع الحناء على الشعر

تُستخدم الحناء لصبغ الشعر، أو لتغطية الخيوط الرمادية بطريقةٍ طبيعية قد تستمر مدةً تتراوح بين 4-6 أسابيعٍ قبل الحاجة لإعادة تطبيقها، وتستخدم باتباع الخطوات الآتية:[٣]

  • المكونات:
  • نصف كوبٍ من بودرة الحناء.
  • ربع كوب من الماء.
  • الطريقة:
  • ضعي بودرة الحناء في وعاءٍ مناسب وأضيفي له الماء، ثم اخلطي المكونين جيدًا.
  • قلبي الخليط جيدًا حتى يتجانس تمامًا، ويُصبح خاليًا من الكتل، وذو قوامٍ شبيه بقوام البطاطا المهروسة، ويُمكنكِ إضافة المزيد من الماء عند الحاجة لذلك.[٢][٣]
  • غطّي الوعاء بغلافٍ بلاستيكي، ثم اتركيه مدة 12 ساعةً حتى تتطور الحناء جيدًا.[٣]
  • اغسلي شعرك بالشامبو العادي لإزالة الأوساخ، والزيوت، ومنتجات التصفيف العالقة به، وتجنبي ترطيبه بالبلسم.[٢][٣]
  • جففي شعرك باستخدام المنشفة، أو السشوار، أو دعيه يجف في الهواء الطلق.[٢]
  • غطّي منطقة الجبهة على طول منبت الشعر بوضع عصبةٍ للرأس في حال كان شعركِ قصيرًا، ثم وزعي طبقةً من زيت جوز الهند، أو الفازلين، أو لوشن الجسم، أو غيره فوق البشرة لحمايتها من التصبّغ بالحناء، وفي حال كان شعركِ طويلًا جدًا يُمكنك جمعه وربطه للخلف.[٢][٣]
  • مشّطي شعركِ باستخدام مشطٍ واسع الأسنان لفك العقد والتشابكات، وضمان تشبع الخصل بالحناء، ثم بلليه بالماء.[٢]
  • غطّي منطقة العمل بالصحف القديمة، أو الأغطية البلاستيكية، وارتدي قفازات اليدين وملابس قديمة حتى لا تتلوث ملابسكِ بالصبغة.[٢]
  • أضيفي المزيد من الماء بعد مرور 12 ساعةً من خلط الحناء، وقبل تطبيقها على شعرك عند الحاجة لتسهيل توزيعها على خصلات الشعر.[٣]
  • ضعي معجون الحناء على أجزاءٍ صغيرة من شعرك باستخدام أصابعكِ، أو بفرشاة الصبغة بدءًا من مُنتصف الجزء الخلفيّ للشعر، ثم مشطيه بعيداً عن باقي الخصلات غير المصبوغة، ثم تابعي توزيع المعجون على جذور شعركِ وأطرافه بكمياتٍ وفيرة ليتشبع الشعر بها بالكامل بشكلٍ مثاليّ.[٢][٣]
  • لفي شعرك بقبعة الاستحمام، أو بغطاءٍ بلاستيكي، واتركي الحناء عليه مدة ساعتين على الأقل، أو ست ساعاتٍ كحدٍ أعلى.[٣]
  • اشطفي الحناء من شعركِ بعد تلوّنه بها جيدًا باستخدام الماء، ثم تابعي بفرك شعركِ بالبلسم لتفكيك معجون الحناء المُلتصق بخيوطه تمامًا، واشطفي الشعر بالماء لحين الحصول على ماءٍ صافٍ يتسرب من الشعر، ويكون خاليًا من لون الحناء.[٢]


فوائد الحناء للشعر

هنالك العديد من الفوائد الجماليّة التي تنتج عن تطبيق الحناء على الشعر، ومنها ما يأتي:[٤]

  • تحتوي على خصائص مُبردة، ومضادة للفطريات والميكروبات؛ تُحسن من صحة فروة الرأس، وتُهدئ الآثار الجانبيّة التي قد تُصيبها مثل: الحكة، أو قشرة الرأس، وتهيج الفروة، وإصابتها بالالتهابات.
  • تُحارب الجذور الحرّة التي تُسبب الإجهاد التأكسدي، الذي يضر بالشعر، ويُسبب تساقطه وتقصّفه وتلفه؛ إذ إنها غنية بمُضادات الأكسدة التي تحد من الإجهاد التأكسدي.
  • تُحسّن صبغة الشعر، وتمنع ظهور الشيب المبكر،؛ إذ إنها صبغة طبيعية تلوّن الشعر، وتعتني به في نفس الوقت.
  • تُرطّب الشعر، وتسد قشرته؛ فتُحكم الرطوبة بها بفعل خصائص التكييف العميقة التي تمتاز بها، والتي تزيد من فعاليتها عند مزجها مع مكونات مغذيّة كالبيض، أو الزبادي.
  • تعتني بالشعر الدهنيّ وتُهدئ الغدد الدهنية التي تفرز الزيوت الزائدة فيه، وبالتالي تتحكم في كميّة الزيت التي تُنتجها هذه الغدد.
  • توازن درجة الحموضة في فروة الرأس، وتعيدها إلى مستواها الطبيعي الحمضي القلوي، وبالتالي تقوّي بصيلات الشعر.
  • تُعتبر من العناصر الغنية والمغذية التي تُصلح التلف والتقصّف في أطراف الشعر، وجذوعه؛ فتقوي خيوطه، وتُحسن مرونته، وتمنع تكسّره.
  • تُحسّن صحة بصيلات الشعر، وبالتالي تعزز معدل نموها، وتقلل من تساقط خيوط الشعر.

المراجع

  1. Kathleen Davis, FNP (28-5-2020), "Natural hair dyes: 5 options", medicalnewstoday, Retrieved 18-2-2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ "How to Apply Henna to Hair", wikihow, 10-2-2021, Retrieved 17-2-202-1. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Ana Gotter (3-5-2017), "7 Natural Hair Dyes: How to Color Your Hair at Home ", healthline, Retrieved 18-2-2021. Edited.
  4. Anjali Sayee (6-8-2020), "Henna For Hair: 9 Simple & Effective Hair Packs", stylecraze, Retrieved 17-2-2021. Edited.